بسم الله الرحمن الرحيم

أَلا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ

تحقيقا خدا نا اولياء نے كوئي خوف نتهي، كوئي حزن نتهي

سورة يونس: ٦٢

آ سجل نو مقالة شهزاده داكٹر عبدعلي بهائيصاحب سيف الدين يه لكهو چهے

تهورا هفته پهلے سيدنا فخر الدين طع يه اخبار (newspaper) نا interview ما reporter   نے فرمايو كه آجے كتناك لوگو يه قوم نے دراوي نے دهشة پهيلاوي نے سكتا جماوي چهے،

مولانا المنان آم فرماوي نے سگلا نے همة افزاهي كيدي كه خوف انے دهشة نو همة سي مقابلة كرے،

قرآن مجيد اپنے خوف انے محبة، بيوے نا متعلق سكهامند آپے چهے. مؤمنين نے سكهاواما آوے چهے كه اپنے الله تعالى ني تقوى راكهءيے، انے محبة نا سبب الله ني طاعة انے عبادة كرئيے. يه ج مثل، اپنے اپنا ماں باپ ني طاعة كرئيے چهےكيم كه اپنے ايم محسوس چهے كه اپنا ماں باپ اپنو خيال راكهے چهے انے شفقة راكهے چهے، انے دل سي اپنا واسطے بهتر ما بهتر چاهے چهے. تو اپنے اهني محبة كرئيے چهے انے طاعة بهي كرئيے چهے. قرآن ما آية چهے كه "خدا ني ذكر كرو جيم تميں تمارا آباء ني ذكر كرو چهو، بلكه زياده “ (سورة البقرة:٢٠٠)

اپنا موالي طاهرين، امامو انے دعاتو نے اپني فكر چهے ، دنيا ني زندگي واسطے انے حياة ابدية – آخرة ني فكر كرے چهے. اپنے اهني محبة كرئيے چهے، اهني طاعة كرئيے چهے. يه محبة انے طاعة ما خدا ني تقوى سمائيلي چهے . سيدنا محمد برهان الدين رض، سيدنا خزيمة قطب الدين رض اپني فكر كرتا تها انے آجے سيدنا طاهر فخر الدين طع فكر كرے چهے.

قطب الدين مولى نے مؤمنين ني اتني فكر هتي كه آپ يه دعوة نا خاطر انے مؤمنين نا خاطر سگلو قربان كري ليدو. يه ج مثل آجے فخر الدين مولى طع كري رهيا چهے انے دعوة نا خاطر انے مومنين نا خاطر فجر انے سانج عمل كري رهيا چهے،

خدا ني تقوى راكهؤو عقلـمندي چهے،كه جه تقوى نو اصل محبة چهے. شيطان انے شيطان نا لوگو نا ساتهے تهاؤو بيوقوفي چهے، اهني سكتا نو اصل خوف چهے.

شيطان نا لوگونے كوئي بيجا ني پرواه نهيں هوتي، بس حكم راني كروي هوئي چهے، انے يه حاصل كروانے جه بهي اهنے كروو پرے چهے يه كرے چهے.  جه گنداگيري كري نے لوگو نے دباوي نے راكهے چهے انے لوگو ما خوف پيدا كرے چهے، خود ني سكتا انے جماوت واسطے.

 هر خددار انسان نے ايم نهيں كهؤو هوتو كه يه بيجا لوگو نا زبردستي سي درے چهے، پچهي آ خد غرض لوگو سي بيني جاوانو كيم گوارا چهے؟

تميں گنداؤ سي بينو چهو؟ اگر كوئي نے يه سؤال پوچهسو، تو اكثر ”نه“كهسے.

خدا انے خدا نا اولياء ني محبة اپنے تقوى انے طاعة ني طرف لئي جائي چهے، حق نا رسته ني طرف لئي جائي چهے، مگر افسوس ني وات چهے، كه كئينك وار دنيا نا أمور انے دنيا ني فكر ظالم نا خوف ما دباوي دے چهے.

ايم فكر هوئي چهے كه نزديك نا لوگو سي اپنے دور تهئي جاسوں، يا پچهي اهنے ستاواما آؤسے،

عقلمندي ايم چهے كه همنا ني مشكلو ما گهبرائي نه جئے انے دور انديشي راكهي مستقبل ني فكر كرئيے: ايم چاهئيے كه اپنے انے اپنا نزديك نا لوگو اچها انسان بنے، مؤمن بنے، داؤدي بهره قوم، جيم اپنے يه قوم نے جانتا تها - امان پسند كرنار، پرهيلا لكهيلا(educated) ، سعة نا لوگو(open minded)  - يه قوم تهكي تهئے . ايم اپنے چاهئيے كه اپنا اچها اخلاق هوئي. انے جنة ما پنجتن پاك نا نزديك پهنچي نے رهئے، انے دنيا ما حق ني دعوة نا سايا ما رهئے - ظلم انے اهنا لوگو ني ظلـمراني سي رهئے.

محبة نے خوف پر غالب كرو. تمارا اهل وعيال انے نزديك نا لوگو ني محبة كرو، اهنا مستقبل انے اهني سچّي سلامتي ني فكر كرو - ظلم كرنار لوگو انے اهنا خوف نے تميں پار تهئي جاؤ. الله نا داعي، سيدنا طاهر فخر الدين طع، نے جواب دو، تاكه سگلا جه قوم ما فساد كري نے لوگو نے حق سي دور كري رهيا چهے انے دباوي نے راكهي رهيا چهے اهنو برابر حساب تهائي.

مؤمنين جه كوئي بهي مشكل ما هوئي اهنا واسطے سيدنا طاهر موجودچهے . گهناآجے مؤمنين چهے جه يه ظلم كرنار لوگونو مقابلة كيدو چهے، انے قطب الدين مولى انے فخر الدين مولى ني دعاء ني بركة سي يه كامياب تهيا چهے. يه لوگو آجے آزاد چهے -  دباؤ (oppression) سي، دباؤ سي پيسا ليؤو، اهنا هر چال ما دخل بازي كروو، اهنا سي آزاد چهے.

بلكه آجے، دنيا بهر هزارو لوگو ديكهے چهے كه محبة ني قوة خوف كرتا زياده چهے. ايم سازوار چهےكه سچائي ساتهے تهئي نے كهرا تهئيے ، اهني حماية كرئيے. ايم سازوار چهے كه جه لوگو دعوة نا اداراؤ مثلاً زهراء حسنات، قرضا حسنا، QJSP scholarship program - مؤمنين ني مدد كرے چهے اهنا ساتهے تهئے.

اپنے محبة نا لوگو چهوں. اپنے ايم يقين چهے كه اپنا داعي ني محبة سبب اپنے آ دنيا ما انے آخرة ني سعادة حاصل كرسوں،