بودهوار نا دن ١١ مي ايپريل ٢٠١٨ ، اندور ما ايك گهنو اهم تاريخي موقع هتو، الگ الگ مذهب نا پيشوا انے علماء يه هاتهـ ملاوي نے اونچا كيدا انے إنسانية نا اصول پر ساتهے تهيا - امان انے ملنساهي، انے عداوة نا لوگو نا سامنے كهرا رهواما ايك تهيا.

"تقريب" - مذاهب نا درميان ملنساهي انے محبة زيادة تهائي يه خاطر، سيدنا طاهر فخر الدين طع ني رزا انے دعاء مبارك لئي نے شهزاده داكٹر عبد علي بهائيصاحب سيف الدين يه اندور ما "همساز انترفيتهـ كونفرنس" ما تقرير كروانو اذن قبول كيدو.

وهاں اچاريا داكٹر لوكيش موني، شري بهيوجي مهراج، مولانا محمود مداني، داكٹر هربان سنگهجي، علامة سيد عبد الله طارق، پروفيسر سيد علي محمد نقوي، فاتهر هوزے پركاش، انے داكٹر اودي نيرگنكر حاضر هتا.

شهزاده صاحب يه سيدنا فخر الدين نو پيغام پهنچايو، كه ايم ضروري چهے كه آجے اپنے يهاں جه كهيے چهے، اے قريب ما عمل ما لاويے.

 آپ يه فرمايو كه تقريبا پانسو ورس پهلا، همارا دعاة يمن، كه جه مسلم بلاد چهے، وهاں سي هندستان تشريف لايا، ايم نظر كري نے كه هندستان نا لوگو امن پسند چهے، هر ايك مذهب نا لوگو نے حرية انے امان چهے،.  ١٩٤٧ سن ميلادي ما پارتشن تهيو انے ته بعد جه دنگا فساد تهيو ، تيوارے ٥١ ما داعي سيدنا طاهر سيف الدين نے ايك شخص يه دهمكي آپي كه هندستان سي چلا جاؤ. ته وقت سيدنا هندستان ما ج تشريف راكهو، انے آپنا قوم نے بهي فرمايو كه هندستان ماج رهے. جيوارے آپنا كتناك خير خواه يه عرض كيدي كه آپنا گهر نا لوگو نے موكلي آپيے هندستان سي، تو آپ يه فرمايو كه ميں ايم نهيں كرو، ايم كرو تو قوم نے كيم كهوں كه يهاں رهے. عناية الهية يه بتايو كه يه صحيح فيصله هتو، انے داؤدي بهره قوم هندستان ما گهني كامياب تهئي چهے.

ته بعد شهزاده صاحب يه قرآن مجيد ني آية پرهي "وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان" - خدا ني تقوى پر انے خير نا كامو واسطے ساتهـ تهاؤ،  گناه انے عداوة كروا نے ساتهـ نه تهاؤ،  خير چهے انے شر چهے. مذهب نا نام گهنا لوگو خير انے بهلائي  كرے چهے، مگر افسوس چهے كه مذهب نا نام پر كتناك لوگو شر كروا پر اماده تهائي چهے،

اپن مذهبي لوگو چهے، اپنا اوپر لازم چهے كه ساتهے ملي نے خير كريے. تعليم، علاج ، انے بيجي چيزو جه انسان نے ضرورة چهے، يه ضروريات هر مذهب نا لوگو نے چهے، اپنے اپنا قوم نا لوگو ني مدد كرواني كوشش كريے چهے. ايم بهي سكام نه كريے كه ساتهے ملي نے تعليم، جمن، علاج، انے اهوي بيسري چيزو ما سگلا لوگو نے مدد كريے.

اگر اپنا مذهبو نو انسانية ني خدمة واسطے مقصد ايك تهائي، تو جيم أراده ما ساتهے چهو، ايم عمل ما بهي ساتهے تهئي جاسو.

آپ يه قرآن مجيد ني آية پرهي، "ادفع بالتي هي احسن فاذا الذي بينك وبينه عداوة كانه ولي حميم" - تميں خير انے بهلائي سي پيش آؤ، تو تماري جه نا ساتهے عداوة هسے، اے تمارا اچها دوست بني جاسے.

شهزاده صاحب ني كونفرنس ما شامل تهانار رئيسو نا ساتهے گهني اچهي واتو تهئي، انے كئي طرح سي انسانية ني بهلائي واسطے ساتهے كام تهئي سكے اهني بحث تهئي، انشاء الله كانفرنس ما جه اراده كيدو چهے ته نزديك ما عمل ما آؤسے.