بسم الله الرحمن الرحيم

وَاللهُ غَالِبٌ عَلى اَمْرِهِ وَلكِنَّ اَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ

(Surat Yusuf: 21)

حق، سچائي انے قوم نا مستقبل واسطے، آ ج سبب سي الداعي الاجل الفاطمي سيدنا خزيمة قطب الدين طع يه هندستان نا كورت ما مقدمة پيش كيدو چهے، آ وات نا پهلے سيدنا قطب الدين يه كوشش كيدي كه آوي نے وات سنے، انے آپنا اوپر جه  52 ما داعي سيدنا محمد برهان الدين رض يه  مولانا طاهر سيف الدين رض نا ارشاد مطابق نص كيدي اهني دلائل ديكهے، شهزاده مفضل بهائي صاحب يه آ سگلي واتو نے دادهـ نه ديدي، بلكه الگ الگ انے كهوتي  واتو كيدي، چهيلے پيشتر دعاة مطلقين ني سنة جارية رهے انے قوم گمراه نه تهائي  يه خاطر كورت نا سوى كوئي رستو باقي نه  رهيو ،

هرايك داعي نا نزديك امام الزمان ني  امانة  چهے، يه ج مثل سيدنا قطب الدين ني زميداري چهے   كه  دعوة ني حماية كرے، مؤمنين نا عقيدة ني حفاظة كرے، يه امانة 52 ما داعي مولانا محمد برهان الدين يه  آپنا وارث 53 ما داعي مولانا قطب الدين نے سونپي چهے،

سيدنا قطب الدين دعاة سالفين ني سنة پر چلے چهے، 51 ما داعي انے 52 ما داعي يه هندستان نا كورت ما داعي المطلق نو حق  ثابت كيدو چهے، سيدنا برهان الدين يه داعي نو حق ثابت كروا نے كورت ما گيا بهي چهے، 

انگريزي 1900 مي صدي نا شروع ما چاندا بهائي گلا كيس ما ظاهر ما يه مسألو  هتو كه چاندا بهائي سيتهـ   ني قبر نا يهاں جه گلا ما رقم ناكهوا ما آوے چهے ته نو حساب داعي الزمان نے آپؤو جويه، سيدنا طاهر سيف الدين يه كورت ما ايم حجة كيدي كه جه لوگو حساب مانگے چهے ته منے داعي المطلق مانتا هوئي تو حساب نو سؤال قائم تهاتو ج  نهيں كيمكه داعي فقط امام الزمان نے جوابدار چهے،  ته وقت مخالفين يه كهيو كه ها همے داعي المطلق نهيں مانتا انے ايم زعم كيدو كه نص نو سلسلة 46 ما داعي پچهي قطع تهئي گيو چهے، أم كهوا سي مقدِمة 47 ما داعي سيدنا عبد القادر نجم الدين پر نص تهئي چهے كه نهيں يه بارا ما تهئي گيو، مولانا المقدس سيدنا طاهر سيف الدين يه  لكهت دلائل پيش كيدي انے 47 ما داعي سيدنا نجم الدين پر 46 ما داعي سيدنا بدر الدين يه نص كيدي چهے ايم ثابت كيدو، يه دليلو ما سي سگلا سي واضح دليل يه هتي كه 46 ما داعي انے 47 ما داعي نا ماذون سيدي هبة الله جمال الدين نو أيك كاغز پيش كيدو، كه جه كاغز سيدي هبة الله جمال الدين يه 47 ما داعي سيدنا نجم الدين نے لكهو تهو، انے يه كاغز ما آپنے ايم عرض كيدي كه آپ وه صاحب چهو كه  جه نا اوپر وارموار نص تهئي چهے (المنصوص عليه مرارا)، يه وات دهيان ما راكهئے كه ماذون الدعوة نو آمثل لكهؤوں كورت نا نزديك مهوتا ما مهوتي دليل هتي، ماذون الدعوة نا قول نو أے مثل دعوة نا أمور ما وزن چهے، آ دليلو پيش تهئي تو judge  يه ايم كهيو كه جه سگلي نص ني ذكرو كورت نا سامنے پيش تهئي چهے اهما سي سيدنا نجم الدين پر جه نص تهئي ته سگلا سي واضح چهے،

آ judgment  نا سبب داعي المطلق نو رتبة ثابت تهيو، انے پچهي جه الگ أمور پر مقدمة چلا  سيدنا طاهر سيف الدين نا عهد ما (privy council، حكيمية...) انے سيدنا برهان الدين نا زمان ما (اديپور...)، يه سگلا مقدمة ما  آ گلا كيس نا سبب سي داعي المطلق نا رتبة  ثابت هتو،

جيم آپنا سلف كرام يه كيدو، تيم 53 ما داعي سيدنا قطب الدين كورت ما داعي المطلق نو حق ثابت كري رهيا چهے،

مؤمنين امام الزمان ني دعوة انے اهنا داعي نا ساتهے، عقيدة ني مضبوطي راكهي نے، ثابت كهرا رهے، آ مشكل وقت ما داعي انے دعوة ني خدمة كرے،