هل الانسان يختار سبيله في الحياة؟ ام كل ما يعمله يعمله بالإجبار؟ هل كل ما يحدث في حياته يحدث حسب اختياره؟ أم هل تجري الأمور حسب ما هو مكتوب في النصيب والتقدير؟ هل للإنسان حرية الإرادة؟ ام كل شيء مكتوب في قضاء الله وقدره؟  ان كان مختارا فاين موقع التقدير والأمور التي هو مجبور فيها؟  وان كان مصير كل انسان مقدرا، فاين عدل الله في الثواب والعقاب؟ القران الكريم يؤكد التقدير والجبر وكذلك يؤكد قدرة الانسان على الاختيار، فايهما صحيح؟