ان عالم الافلاك والاجرام ذو مساحة عظيمة، قال الله تعالىٰ في القران الكريم "لخلق السماوات والأرض اكبر من خلق الناس ولكن اكثر الناس لا يعلمون"، ويقول أيضا سبحانه وتعالى "ان في اختلاف الليل والنهار وما خلق الله في السماوات والأرض لآيات لقوم يتقون"، ما هي هذه الآيات التي يعتبرها المتقون؟ في عصرنا ينطلق رواد الفضاء في الافلاك، حتى انهم اهبطوا سفينة الفضاء على سطح كوكب المريخ، ويتسائل كثير من الناس هل هناك حياة ذات عقل في مكان آخر من الكون تشبه البشر؟

هل الدنيا – كوكب الأرض - في مركز الكائنات؟

يجيب سيدنا طاهر فخر الدين طع علىٰ هذه الأسئلة في المجلس الثاني والثلاثين من مجالس الحكمة،