يمر الانسان في حياته بمراحل عديدة، ويواجه مواقف شديدة، تحدث أمور تؤثر على نفسيته وتضر بالجسم والروح، فكيف تقي نفسك من مثل هذا الضرر؟

يذكر الله امر التوكل في كثير من آيات القران – منها: "ومن يتوكل على الله فهو حسبه"، "وعلى الله فتوكلوا ان كنتم مؤمنين"، ويقول أيضا "ان الله يحب المتوكلين"،

فما هو معنى التوكل؟
وكيف يتوكل المؤمن علىٰ الله حتىٰ ينجو من القلق والتوتر؟
وما هو مقام أولياء الله في التوكل عليه؟ وكيف يقتدي المؤمن بهم؟

يجيب سيدنا طاهر فخر الدين طع علىٰ هذه الأسئلة في المجلس التاسع والعشرين من مجالس الحكمة،