يقول الله تعالىٰ في القران الكريم " الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا ۚ" (المائدة: ٣)،

فهذا اليوم اهم يوم من بين الأيام كما يتضح من كلام الله، فأي يوم هو؟ الإسلام دين عظيم اكمله الله في هذا اليوم، لماذا وكيف؟ ما السبب في ذلك؟

وهلا يلزم لكل مسلم ومؤمن ان يعرف هذا اليوم وسبب تفضيله؟ وهل يكمل دينه بدون هذه المعرفة؟

يجيب سيدنا طاهر فخر الدين طع علىٰ هذا الأسئلة في المجلس الثالث والعشرين من مجالس الحكمة،