بسم الله الرحمن الرحيم

انما انت منذر ولكل قوم هاد

(سورة الرعد: ٧)

تميں منذر چهو (لوگو نے عذاب سي دراونار) انے هر قوم واسطے هداية دينار چهے.

 

١٢مي ربيع الاول اپنے اپنا پيغمبر، سگلا انبياء مرسلين نا سردار محمد رسول الله صلع ني ميلاد مناويے چهے. ٢٣ ورس ما، رسول الله يه عجب شان سي اسلام ني شريعة قائم كيدي. اسلام ني شريعة فقط احكام انے نماز نا اركان نتهي، بلكه ايم بهي بتاوے چهے كه زندگي كيم گزاروي جوئيے. روزانه زندگي ما، مثلاً نكاح، وراثة، ويپار، حلال انے حرام، يه سگلي چيزو نا قواعد انے أصول بتاوے چهے انے هداية دے چهے. هجرة نا ١٤٠٠ ورس پچهي بهي شريعة قائمة چهے انے اپني روزانه زندگي ما يه شريعة پر عمل كرئے چهے. رسول الله نو مقام چهے كه فقط ٢٣ ورس ما شريعة قائم كيدي كه جه صديو تك قائمة رهے چهے. اپنے ميلاد النبي رسول الله ني شان انے مقام ني معرفة كرتا هوا مناويے چهے، انے شكر كريے چهےكه آ شريعة نو رستو اپنے بتايو. اسلام ني شريعة حق نو رستو چهے، جنة نو رستو چهے.

 

قرآن مجيد رسول الله نے خطاب كرے چهے " تميں انذار كرو چهو، لوگو نے كفر كروانا عذاب سي دراؤ چهو، انے هر قوم انے زمان واسطے ايك هادي انے رهبر چهے." شريعة نا احكام ني عوام الگ الگ تفسير كرے چهے جه نا سبب سي اختلافات ما انے كشكول ما واقع چهے، حق ني راه پر چلوا واسطے ايم ضروري چهے كه هر زمان ما رسول الله نا وارث هوئي كه جه نے سؤالو پوچهي سكائي، جيم رسول الله نا زمان ما لوگو رسول الله نے پوچهي سكتا تها.  يه صاحب كون، كه امام الزمان. امام نا استتار نا نزديك داعي المطلق مؤمنين نے شريعة ني طرف هداية دے چهے، بدلتا هوا زمان ما مؤمن نے شريعة نا رسته پر پابند رهواني هداية دے چهے. ٥٣ دعاة يه مؤمنين نے هداية ديدي چهے، انے آجه سيدنا طاهر فخر الدين طع مؤمنين نے هداية دئي رهيا چهے.

 

شريعة زندگي ما گهني چيزو ني هداية دے چهے. شريعة نا مطابق اپني زندگي گزارواسي اپنے سگلا عمل(ويپار ما، جمواما، فيميلي وغيره ما ) ما ثواب نصيب تهائي چهے.

 

ميلاد النبي نا مبارك موقع ما، رسول الله يه اسلام ني دعوة نا شروع نا ورسو ما جه مشكلو سهي، انے آپنے انے آپنا تابعين نے قريش قبيلة يه جه إيذاء پهنچاوي، اهنے ياد كريے چهے. اهوي مشكل نا وقتو ما، رسول الله آپنا تابعين نے هداية ديتا رهيا انے اسلام نو دين قائم كرتا رهيا. آجے، رسول الله نا داعي حق ني دعوة يه ج عزم سي قائم كري رهيا چهے. ميلاد النبي نا مبارك موقع ما دعاء كرئے كه اپنے رسول الله نا تابعين جه اسلام ني طرف سابق تهيا،  اهني اقتداء كري نے اپنا دين، ايمان، انے عمل ما ثابت رهيے. انشاء الله تعالى.