" مؤمنين، آ قرآن مجيد اونچا كرينے كهوں چهوں ، خدا نا قسم اپن جنة ما پهنچنار چهے" – سيدنا طاهر فخر الدين طع نا عشرة مباركة ١٤٤١هـ ني بيجي وعظ.

قرآن مجيد خدا تعالى نا كلام چهے. تو قرآن نا قسم كهاوو تو نهاية قسم چهے. تو آجے سيدنا طاهر فخر الدين طع يه قرآن مجيد نا قسم كهائينے مؤمنين نے فرمايو كے "مؤمنين، آ قرآن مجيد اونچا كرينے كهوں چهوں خدا نا قسم اپن جنة ما پهنچنار چهے". آ منظر ديكهينے مؤمنين نے ايك نوراني منظر ياد آوي گيو جيوارے سيدنا خزيمة قطب الدين رض يه چ ورس قبل قرآن مجيد اونچا كرينے مؤمنين نے فرمايو كے آپ برهان الدين مولى نا حقا منصوص چهے.

آج عشرة مباركة ١٤٤١هـ ني بيجي وعظ ما سيدنا طع يه عجب شان سي مؤمنين نے دعوة ني تاريخ، هزارو ورس ني تاريخ ني جهلك بتاوي ، انے سفينة النجاة ني حقيقي معنى بتاوي.

"نوح نو سفينة" نو قصة سگلا جانے چهے، جه ما نوح نبي ع م يه ايك سفينة بنايو انے ظاهر نا لوگو جه كهے چهے كه حيوان نا هر جنس ما سي اهما بتهايا. يه سفينة ايك مهوتا طوفان نا اندر چلو انے جودي پاهر پر لنگرايو. انے ته بعد آپ يه دنيا نا اندر يه حيوان نا اجناس نے دوباره وسايا. آ مشهور رواية چهے. پن اهنے ظاهر ما عقلمند كيم قبول كرے. سيدنا يه فرمايو كه ايم تو گويا نه ممكن چهے كه نوح نبي اهوو سفينة بناوے جهما حيوان نا هر جنس ما سي ايك مرد انے ايك بئيرو وسي سكے. تو آ قول صحيح كيم تهائي. انے صحيح تو چهيج كيمكے خدا نو قول چهے. تو اهني معنى اهنو تأويل هوو واجب چهے. يه سو كے نوح نبي نے سفينة بناوانو امر تهيو يه معنى سو كے آپ آپنا وصي نے قائم كرے. تو آ سفينة ني معنى انے طوفان سوں كے وصي نا حسد كرنار ني فتنة. تو جه سفينة ما سوار تهيا يعني سوں كه جه وصي نے مانا يه سگلا يه جهيت پرامي ليدي انے بيسرا سگلا غرق تهءي گيا، دوبي گيا،

هجي سيدنا يه فرمايو كے آ مثل ني فتنة فقط نوح نبي نا زمان ما نتهي تهئي، بلكے نوح الدور رسول الله صلع نا زمان ما بهي تهئي. غدير خم نا واقعة نا بعد جه سگلا يه امير المؤمنين مولانا علي نے "مولى" كهي نے تهنئة عرض كيدي، يه ج سگلا يه  پچهي مولانا علي ني دشمني كيدي – اقرار نا بعد انكار كيدو.

سيدنا يه جذبة سي فرمايو كے سفينة النجاة هميشه جاري رهيو چهے انے رهسے،گرچه جتنا بهي فتنة نا امواج آوے. آپ يه مثال فرمايو كے حسين امام مولانا علي زين العابدين نے كربلاء ساتهے لئي نے سدهارا. جه سگلا امامة نو نور بجهاوا چاهتا تها يه نه كري سكا، جه تلوار امام حسين پر چلاوي يه ج تلوار آپنا منصوص امام علي زين العابدين پر چلاوي سكتا تها، مگر يه كري نه سكا.

زيادة فرمايو كه تيسرا داعي المطلق سيدنا حاتم رض نا زمان ما حسن بن محمد بن سيدنا ذؤيب يه دشمني كيدي. لعين جعفر ني فتنة سبب مهوتي مصيبتو انے مشكلو آوي. انے سيدنا داؤد بن قطبشاه رض نا زمان ما سليمان سيدنا داؤد بن قطبشاه نو اقرار كروا بعد فتنة شروع كيدي. سيدنا طع يه فرمايو كے آجے جه سگلا قطب الدين مولى ني دشمني كيدي يه سگلا بهي پهلے آپنے برهان الدين مولى نا منصوص مانتا، سجدة ديتا. انے ايم فرمايو كے آ ابليسية نتهي تو سوں چهے. اقرار نا بعد انكار كيدو. تيم هر زمان ما فتنة تهاتي آوي چهے. آدم نبي ع م نا زمان سي اپنا زمان لگ. شاكلة ايم بنے چهے كے هر زمان ما جه سگلا حسد ني آگ ما جلتا هوئي چهے يه سگلا حق نا دهني ني دشمني كرے چهے، انے سفينة النجاة نے دباواني گوتهونو كرے چهے. مگر سفينة النجاة اولياء الله نو سلسلة تو ثابت چهے دائم چهے. سيدنا يه فرمايو كے "حق نا دروزه هميشه كهلا هوا چهے" تو وعظ ما آپيے جه سگلا فتنة نا امواج ما دوبي گيا چهے اهنا واسطے دعاء فرماوي، كے پاچها سگلا سفينة النجاة ما سوار تهئينے نجاة حاصل كري لے.

سيدنا يه بيان ما پچهي ارشاد فرمايو كے عقل نا سبب مخلوقات نا درميان انسان ني ميزة چهے. عقل نا سبب انسان اهوي چيزو پر آگاه تهئي سكے چهے جه بيجا مخلوقات آگاه نهيں تهئي سكتا. عقل نا سبب انسان ايم سمجهي سكے چهے كے آ دنيا ني زندگي هميشه ني نتهي، موت تو آؤنار چهے. تو عقل واپرے، علم پرهے، انے جه سگلا كهے چهے كے سؤال كروؤ كفر چهے اهنا سي دور تهائي. سيدنا يه مثال فرمايو كے ايك آلة ما قوة نه هوئي تو يه فقط ايك دهات نو تكرو چهے. اگر دنيا ما انسان نو هووانو مقصد فقط كهاوا پيوانو هوتے، تو خدا عقل ني قوة آپتيج نا. خدا يه عقل ني قوة آپي تاكے انسان عقل واپري نے اختيار كري سكے.

اپن مؤمنين ني خوش نصيبي چهے كے اپن سيدنا طاهر فخر الدين طع نے تابع تهيا چهوں جه صاحب ني محبة سبب اپن سفينة النجاة ما سوار چهے. نجاة اپنا واسطے چهے.

سيدنا يه شهادة نو بيان سيدنا محمد برهان الدين رض نا مرثية "فلك الحسين بكربلاء" سي شروع كيدو، انے مولانا علي اصغر انے امام حسين ني شهادة پر جوش انے پر رقة پرهي سناوي.