"دعوة آباد چهے" – سيدنا طاهر فخر الدين طع ني عشرة مباركة ١٤٤١هـ ني پهلي وعظ: سيدنا طع يه مأذون الدعوة الغراء انے مكاسر دعوة الحق المبين نے قائم فرمايا


مؤمنين نے آ نوو سال نا شروع ما بركات مضاعفة تهئي، گونا گون تهئي گئي، جيوارے كه داعي العصر والحين سيدنا ومولانا طاهر فخر الدين آقا طع يه عشرة مباركة ١٤٤١هـ ني پهلي وعظ ما آپنا مأذون انے مكاسر نے قائم فرمايا.

سيدنا يه ذكر فرماوي كه برهان الدين آقا نا وفاة نا بعد سيدنا قطب الدين يه نص ني حجة ثابت كيدي، انے حق ني وات كري نے دشمنو نا حملة سي دعوة ني حماية كيدي. سيدنا يه فرمايو كه سيدنا قطب الدين نو ارادة هتو كه آپ مراتب نے آپنا عهد ما قائم كرے مگر يه امكان نه تهيو.

سيدنا يه عجب جوش ما آوي نے فرمايو كه داعي امام الزمان نا فيض انے تأييد سي مؤيد چهے، انے آج ني وعظ ني مجلس ما، حسين ني مجلس ما، اذن نا رتبة عالية ما آپنا بهائي سيدي مأذون صاحب عبد علي بهائي صاحب سيف الدين اطال الله بقاءه الشريف نے قائم فرمايا، انے كسر نا رتبة سامية ما آپنا بهائي سيدي مكاسر صاحب حسين بهائي صاحب برهان الدين اطال الله بقاءه الشريف نے قائم كيدا. سيدنا يه بيوے صاحبو نے وصية كيدي كه جيم سيدنا قطب الدين يه حق ني تصور آپي چهے، يه مثل دعوة ني خدمة اخلاص نا ساتهـ كرے.

جيوارے آ بيوے صاحبو نے مولانا المنعام طع يه قائم كيدا، تيوارے دار السكينة، ايوان فاطمي ما خوشي نا نعراؤ گونجي اتها،  انے هزارو مؤمنين ني خوش نصيبي تها كه آ ميقات ني بهاء بهجة ما وعظ ني لايو برودكاست نا ذريعة سي شامل تهيا. آ لحظة ما ايم واضح تهئي گيو كه سيدنا طع نو قول – "حق ني دعوة تو آباد چهے" – عيانًا حق چهے.

سيدنا يه حسد سي مؤمنين نے چيتايا، ذكر فرماوي كه معز امام عم يه ارشاد فرمايو كه حسد نو اصل سوں چهے كه خدا تعالى سي نارازگي – انے ايم فرمايو كه آ مهوتا ما مهوتي بيماري چهے. سيدنا يه وه سگلا ني ذكر كيدي، كه جه سگلا يه سيدنا خزيمة قطب الدين ني حسد انے عداوة ما سيدنا برهان الدين پر دست درازي كيدي.

سيدنا طع يه عشرة مباركة ١٤٤١هـ ني پهلي وعظ ما جه سگلا آپني حضرة ما موجود هتا، انے جه سگلا انترنيت نا ذريعة سي شامل تهيا، اهنے رسول الله ني امة، مولانا علي نا شيعة، مولاتنا فاطمة نا محبة كرنار، انے امام حسن انے امام حسين ني معرفة نا كرنار كهي نے خطاب فرمايو.

سيدنا يه پنجتن پاك ني اعلى شان ني ذكر فرماوي، انے آدم نبي يه پنجتن پاك نو وسيلة ليدو يه ذكر فرمايو. آپئيے بيان فرمايو كه هر زمان ما ايك رهنما انے رهبر هواج جوئيے كه جه قوم نے هداية دے. ايم عدل نه خلاف كهوائي كه پنجتن پاك نا بعد آؤنار زماناؤ نا مؤمنين ني هداية واسطے كوئي نه هوئي. تو حسين امام نا بعد هر زمان ما ايك امام چهے، انے ستر نا زمان ما دعاة نو سلسلة غير منقطع جاري چهے – كه جه سلسلة نا ٥٤ ما داعي آج سيدنا طاهر فخر الدين طع چهے.

سيدنا يه فرمايو كه عشرة مباركة نا مبارك ايام ما ملائكة جه سگلا حسين ني مجالس ما حاضر تهائي چهے اهني گنتي كرے چهے – فقط يهج نهيں، بلكے يه سگلا نا آنكهو سي لا قيمة آنسوؤ جمع كرے چهے. آ آنسوں، جه حسين امام، شهيد كربلاء ني ذكر ما نكلا چهے، يه قيامة نا دن اپنا درجات نے بلند كرسے.

وعظ ما "إن كلمة الله هي العليا" ني آية ني معاني بيان كرتا سات وجه بيان فرمايا. ساتمو وجه يه كه خدا نا كلمة امام نا استتار نا نزديك داعي چهے، سيدنا يه فرمايو كه مراتب مدخرة چهے – كتاب العلم ما لكهيلا چهے، مكتوب چهے.

سيدنا يه وعظ نا ختام ما عجب رقة نا ساتهـ حسين امام ع م ني شهادة پرهي، انے مؤمنين مؤمنات انے فرزندو يه پر جوش ماتم كيدو.